عشق البحار ......... فراقها انتحار

أهلاً بك زائرنا ...نتمنى إفادتك والإستفادة منك ...سجل معنا

معلومات شاملة عن معظم الأحياء المائية


    عالم السمك

    شاطر

    aim

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010

    عالم السمك

    مُساهمة  aim في الأربعاء مارس 17, 2010 6:31 pm

    http://www.mo3alem.com/vb
    السلوك : تعيش أسماك القرش الليموني في المياه الضحلة للمحيط الأطلنطي والباسيفيكي. ويأتي اسمها من لونها البني المصفر الباهت. الذي يشبه الليمون. يصل طولها حوالي طول سيارة أسرة صغيرة وهو حيوان مفترس مخيف. ومثل بقية أنواع القرش الأخرى يمكن إثارة سمك القرش الليموني بكل سهولة. فبمجرد تحريك يد أو رجل داخل الماء بالقرب من القرش الليموني السابح قد يؤدي إلى إثارته ومن ثم هجومه فجأة. وعلى الرغم من دراسة عادات التوالد لأسماك القرش الليموني في الأسر إلا أن طقوس التزاوج بينها ما يزال سراً من الأسرار. فإن النضج التناسلي له غير معروف. ويكون موسم التوالد له في أواخر الربيع وأوائل الصيف. أما فترة الحمل فهي حوالي تسعة أشهر، وتلد الأنثى مواليداً يصل عددها إلى عشرة صغار في فترة أواخر الربيع وأوائل الصيف. وتختار لهم المكان الذي تكون فيه المياه ضحلة جدا، وبعد ولادة أي صغير يبقى ذلك الصغير على الحوض البحري لفترة قصيرة قبل أن يسبح بعيداً ليقطع الحبل السري. وتسحب الأنثى المشيمة وراءها بعد أن تلد صغارها. ويحتاج الوليد منذ الصغر أن يقوم بالدفاع عن نفسه، ومن ثم ينضم إلى غيره من الصغار في مجموعات صغيرة لكي يصطادوا الأسماك في مياه الشواطيء الداخلية مثل الموليت والمنغروف جاك. يقوم سمك القرش الليموني بالاصطيادفي الأعماق ويتغذى على الأسماك ذات الحجم المعقول التي تعبر طريقه. وأما في مياه الشواطيء الداخلية فإن أكثر طعامه من الموليت وسمك الليدي وسمك الأخفس الصغيرة، وأما في المياه العمقية، فغذاؤها الرئيسي يتكون من أسماك الكريل والبينيت والرخويات. وأما صغار أسماك القرش الليمونhttp://www.moqatel.com/openshare/Behoth/ModoatAma1/naturallif/pic20.jpgي، فعادة ما تتجمع في المياه الضحلة لأجل الصيد. وأما إذا غامرت بالخروج من المياه الضحلة فهي نفسها قد تقع فريسة لأسماك القرش الليمونية الكبيرة. وأما الأسماك الكبيرة ففي العادة تقوم باصطياد طعامها بصورة منفردة فيما عدا الأماكن التي تظهر فيها حشود أسماك كبيرة. عندئذ قد تتجمع أسماك القرش هناك لكي تصطاد في مجموعات على الرغم من أن أياً منها يختار ضحيته بنفسه. وعلى الرغم من أنه يمكن لسمك القرش الليموني أن يعيش في الأسر إلا أنه يجب ألا يعتقد أحد بأن هذه النوعية (مأمونة) الجانب، كلا ، فلقد ثبت أن أكثر من سمك قرش ليموني حبيس قد تحول فجاة إلى حيوان شرس. بل من المعتقد بأنها قامت بكثير من الهجمات على الناس. ويمكن القول أن حجمها الضخم وطبيعتها في الوصول إلى مياه الشواطيء الداخلية الضحلة يجعل من هذا النوع من السمك خاصة مفترساً خطيراً لبني البشر، وقد ظلت أسماك القرش الليمونية موضوع تجارب الكثير من التجارب العلمية وكنتيجة لهذه التجارب أصبح من المعروف أنها تنجذب إلى الألوان البراقة وخاصة اللون البرتقالي المميز والأصفر المميز المستخدم في أدوات العوم والمعدات الخشبية. كما اتضح أن سمك القرش الليموني ينجذب ويستجيب لتذبذبات الأصوات المنخفضة المتكررة مثل تلك الأصوات التي تصدرها الأسماك المصابة أو البشر الذين يكونون في حالة صراع في مع ماء البحر.
    الموضوع الأصلى من هنا: منتديات مملكة المعلم http://www.mo3alem.com/vb/showthread.php?t=24938

    الموطن : ويتواجد في المياه الضحلة حول الساحل الشرقي لشمال وجنوب أميركا، وعلى طول الساحل الغربي لأميركا الوسطى والجنوبية وإلى الساحل الغربي لأفريقيا. وتعيش أسماك القرش الليموني في المياه على طول الساحل الشرقي لشمال وجنوب أمريكا بدءاً من نيوجيرسي إلى البرازيل وعلى طول الساحل الغربي لأميركا الوسطى والجنوبية وإلى الساحل الغربي لأفريقيا. ويفضل سمك القرش المعيشة في الأعماق المتوسطة والمياه الضحلة للخلجان وإلى أعماق البحار المكشوفة. كما يمكن لمسك القرش عمل دورة بالقرب من الصخور وفي أفواه الأنهار والخلجان ومجاري المياه المالحة الأخرى/imgcache/16050.imgcache.jpg
    السلوك : تعيش أسماك القرش الليموني في المياه الضحلة للمحيط الأطلنطي والباسيفيكي. ويأتي اسمها من لونها البني المصفر الباهت. الذي يشبه الليمون. يصل طولها حوالي طول سيارة أسرة صغيرة وهو حيوان مفترس مخيف. ومثل بقية أنواع القرش الأخرى يمكن إثارة سمك القرش الليموني بكل سهولة. فبمجرد تحريك يد أو رجل داخل الماء بالقرب من القرش الليموني السابح قد يؤدي إلى إثارته ومن ثم هجومه فجأة. وعلى الرغم من دراسة عادات التوالد لأسماك القرش الليموني في الأسر إلا أن طقوس التزاوج بينها ما يزال سراً من الأسرار. فإن النضج التناسلي له غير معروف. ويكون موسم التوالد له في أواخر الربيع وأوائل الصيف. أما فترة الحمل فهي حوالي تسعة أشهر، وتلد الأنثى مواليداً يصل عددها إلى عشرة صغار في فترة أواخر الربيع وأوائل الصيف. وتختار لهم المكان الذي تكون فيه المياه ضحلة جدا، وبعد ولادة أي صغير يبقى ذلك الصغير على الحوض البحري لفترة قصيرة قبل أن يسبح بعيداً ليقطع الحبل السري. وتسحب الأنثى المشيمة وراءها بعد أن تلد صغارها. ويحتاج الوليد منذ الصغر أن يقوم بالدفاع عن نفسه، ومن ثم ينضم إلى غيره من الصغار في مجموعات صغيرة لكي يصطادوا الأسماك في مياه الشواطيء الداخلية مثل الموليت والمنغروف جاك. يقوم سمك القرش الليموني بالاصطيادفي الأعماق ويتغذى على الأسماك ذات الحجم المعقول التي تعبر طريقه. وأما في مياه الشواطيء الداخلية فإن أكثر طعامه من الموليت وسمك الليدي وسمك الأخفس الصغيرة، وأما في المياه العمقية، فغذاؤها الرئيسي يتكون من أسماك الكريل والبينيت والرخويات. وأما صغار أسماك القرش الليموني، فعادة ما تتجمع في المياه الضحلة لأجل الصيد. وأما إذا غامرت بالخروج من المياه الضحلة فهي نفسها قد تقع فريسة لأسماك القرش الليمونية الكبيرة. وأما الأسماك الكبيرة ففي العادة تقوم باصطياد طعامها بصورة منفردة فيما عدا الأماكن التي تظهر فيها حشود أسماك كبيرة. عندئذ قد تتجمع أسماك القرش هناك لكي تصطاد في مجموعات على الرغم من أن أياً منها يختار ضحيته بنفسه. وعلى الرغم من أنه يمكن لسمك القرش الليموني أن يعيش في الأسر إلا أنه يجب ألا يعتقد أحد بأن هذه النوعية (مأمونة) الجانب، كلا ، فلقد ثبت أن أكثر من سمك قرش ليموني حبيس قد تحول فجاة إلى حيوان شرس. بل من المعتقد بأنها قامت بكثير من الهجمات على الناس. ويمكن القول أن حجمها الضخم وطبيعتها في الوصول إلى مياه الشواطيء الداخلية الضحلة يجعل من هذا النوع من السمك خاصة مفترساً خطيراً لبني البشر، وقد ظلت أسماك القرش الليمونية موضوع تجارب الكثير من التجارب العلمية وكنتيجة لهذه التجارب أصبح من المعروف أنها تنجذب إلى الألوان البراقة وخاصة اللون البرتقالي المميز والأصفر المميز المستخدم في أدوات العوم والمعدات الخشبية. كما اتضح أن سمك القرش الليموني ينجذب ويستجيب لتذبذبات الأصوات المنخفضة المتكررة مثل تلك الأصوات التي تصدرها الأسماك المصابة أو البشر الذين يكونون في حالة صراع في مع ماء البحر.
    الموضوع الأصلى من هنا: منتديات مملكة المعلم http://www.mo3alem.com/vb/showthread.php?t=24938http://www.alganasah.com/test/up/cr/whales2.gif

    الموطن : ويتواجد في المياه الضحلة حول الساحل الشرقي لشمال وجنوب أميركا، وعلى طول الساحل الغربي لأميركا الوسطى والجنوبية وإلى الساحل الغربي لأفريقيا. وتعيش أسماك القرش الليموني في المياه على طول الساحل الشرقي لشمال وجنوب أمريكا بدءاً من نيوجيرسي إلى البرازيل وعلى طول الساحل الغربي لأميركا الوسطى والجنوبية وإلى الساحل الغربي لأفريقيا. ويفضل سمك القرش المعيشة في الأعماق المتوسطة والمياه الضحلة للخلجان وإلى أعماق البحار المكشوفة. كما يمكن لمسك القرش عمل دورة بالقرب من الصخور وفي أفواه الأنهار والخلجان ومجاري المياه المالحة الأخرى




    الحيـتان هي قبيلة من الثديات وتنقسـم الى القيحوتيات وهي حفرية بائدة والسبلوحوتيات والسبليـات وهي الحيتان العظيــمة أو البالينيـة والسنحوتيات وهي دوات الأسنان ومنها حوت العنبـر والحيتان الكنفيرية والدلافيـن. لقد عاش على اليابسة في العصر الفجري(مند حوالـي 50 مليون سنة) مخلوقات تشبه الحوت تعرف باسم الزكويات , ولما كانت أسنان هده الزكويات أشبه بأسنان اللواحم , وجب ان تكون الحيتان منحدرة من أصول لاحمـة.
    كمـا أن وجود اتار من الشعر على أبدا الحيتان هي صفـة عامة وأصيلة في التدييات يدل بما لا يدع مجالا للشـك أن الحيتان تدييات بريـة في الأصل . وقد استنتج أحد العلماء أن الحيتان اليوم قد تطورت ولزمت العادات المائيـة عن تديات بريـة كانت مند ملايين السنين تلازم شطان الأنهار,وانهـا بعدما تكيفت واكتسبت عادات سبحية في الماء العـدب , هاجرت أصولها


    الحيـتان هي قبيلة من الثديات وتنقسـم الى القيحوتيات وهي حفرية بائدة والسبلوحوتيات والسبليـات وهي الحيتان العظيــمة أو البالينيـة والسنحوتيات وهي دوات الأسنان ومنها حوت العنبـر والحيتان الكنفيرية والدلافيـن. لقد عاش على اليابسة في العصر الفجري(مند حوالـي 50 مليون سنة) مخلوقات تشبه الحوت تعرف باسم الزكويات , ولما كانت أسنان هده الزكويات أشبه بأسنان اللواحم , وجب ان تكون الحيتان منحدرة من أصول لاحمـة.
    كمـا أن وجود اتار من الشعر على أبدا الحيتان هي صفـة عامة وأصيلة في التدييات يدل بما لا يدع مجالا للشـك أن الحيتان تدييات بريـة في الأصل . وقد استنتج أحد العلماء أن الحيتان اليوم قد تطورت ولزمت العادات المائيـة عن تديات بريـة كانت مند ملايين السنين تلازم شطان الأنهار,وانهـا بعدما تكيفت واكتسبت عادات سبحية في الماء العـدب , هاجرت أصولها


    يتميز هدا الحوت بضخامـة رأسه, يصل طول الذكر الى 20 متـرا ووزنه الى 35 طنـا بينما لا تزن الانثى الا 10 أطنان ولا يتجاوز طولها 15 متـرا. ينتقل حوت العنبر عادة في جماعـات, وهو يحبد البحار الدافئة والمعتدلـة. يستطيع حوت العنبر أن يغوص الى عمق 1000 متـر, وسرعته نادرا ما تتجاوز 7 كلم في الساعة,الا عند المطاردة فقد تصل الى 30 كلم في الساعـة.
    يتغدى حوت العنبر من الحبار خاصة وبعض الأسماك اذا تيسر له الحصول عليها.يضع حوت العنبر صغيره عادة في شهر أفريل أو مـاي , بعد فترة حمل تدوم عادة سنة كاملـة.يعاشر الذكر البالغ أحيانـا حتى أكثر من 20 أنثى ويكون على رأسها في تنقلاتهـا وبحثهـا عن الطعـام.
    أدى الصيد الجائر لنقصان أعداده بصفة ملحوظة نظرا لاستخـدام دهونه في صناعة مواد التجميـل والعطورات , وقد سنت معظم دول العالـم قوانين رادعة للمخالفين حفاظـا على سلالة هذا الحيوان الثديي الضخــم.


    2- الحوت القطـبي


    يعتبر الحوت القطبـي أحد الحيتان الجميلة وأيضا الخطيـرة , يصل طوله الى 17 متـرا ووزنه الى 20 طنــا تقريبا , أسفل رأسه أبيـض مموج.
    يعيش الحوت القطبي في جماعات حين يكون الغـداء متوفرا , أما اذا كان الغداء نادرا, فانه ينتقل بمفرده , وهو يتغدى أساسـا من قشريات علق البحر وأسراب سمك السردين والرنكة والحبار . يهاجر الحوت القطبي الى المياه الدافئـة في مناطقه للتزاوج , وتضع الأنثى صغيرا واحـدا كل عامين وتدوم فترة حملها عشرة أشهر . كان اليابانيون في القرن السابع عشر يصطادونه بالشبـاك, وبعد اختراع المدفع الخطاف تدنت أعداده من 200 ألف فرد الى 80 ألف فرد في مدة 45 سنـة , وهو اليوم محمي بقوانين صارمـة حفاظا على تواصلــه.




    4- الحوت الأزرق:



    هو أضخم حيوان في العالـم حيت وصل طوله الى 33 مترا ووزنه 190 طنـا. يبلغ طول زعنفته الديلية ستة أمتار , رأسه مفلطح وتحت بطنه تسعون خطـا مجعدا. يعيش هدا الحوت عادة في البحار الباردة والمعتدلة , ويهاجر الى البحر الاسترالي من نوفمبر الى فيفري بحثا عن الغـذاء .
    يتغذى هذا الحوت العملاق بقرابة 4 أطنـان يوميا من أسراب القشريات والأسماك الصغيرة, وهو سباح ماهر تصل سرعته الى 35 كلم في الساحة عند المطاردة , ويمكت قرابة 30 دقيقة تحت الماء تم حين يطفو على السطـح يطلق الهواء الفاسد في شكل نافورة تعلو الى عدة أمتـار. يوجد منه اليوم قرابة 9000 فردا موزعة على كامل المحيطات . تدوم فتـرة حمل الانثى سنة كاملة وتضع صغيرا يزن 7 أطنان وطوله 7 أمتـار وترضعه لمدة 7 أشهر يحتاج خلالهـا الى 90 كلغ من الحليـب يوميا ويعيش بمعدل 60 سنـة , وهو من الحيتان المحجر صيدها لأنها مهددة بالانقراض.




    http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/ModoatAma1/naturallif/pic20.jpg


    لاسم:ايم

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 9:32 am